Logo LoadingSvg
السُلطات البحرينيّة «تتكتّم على مصير عالم الدين الشيعيّ المعتقل الشيخ عاشور بعد إصابته بفيروس كورونا»
الآسیا

السُلطات البحرينيّة «تتكتّم على مصير عالم الدين الشيعيّ المعتقل الشيخ عاشور بعد إصابته بفيروس كورونا»

نویسنده : محمد گوهری حمایت های انجام شده : 0

أبدت عائلة عالم الدّين الشيعيّ المعتقل «الشّيخ زهير عاشور»، قلقها البالغ على صحّته وسلامته، بعد توارد أنباء أفادت بإصابته بفيروس«كورونا كوفيد ۱۹ المستجد» في السّجن، وانقطاعه عن الاتصال منذ أيام.

ويأتي هذا القلق من عائلة «الشيخ عاشور» بعد أن كشفت منظّمة «أمريكيون من أجل الديمقراطيّة وحقوق الإنسان»، عن تفشّي وباء «فيروس كورونا كوفيد ۱۹» المستجد مؤخرًا في سجون البحرين، وسط تعتيمٍ إعلاميّ رسميّ، وبما يعرّض حياة آلاف المعتقلين للخطر، ووجود مخاوف شديدة لدى أهالي المعتقلين من تكرار حادثة المعتقل السياسيّ الشّهيد «حسين بركات – ۴۸ عامًا»، والذي توفي نتيجة مضاعفات الإصابة بالفيروس في يونيو/ حزيران الماضي. كانت عائلة المعتقل «الشّيخ زهير عاشور»، قد سردت حقيقة ما جرى من التعذيب الوحشيّ وسوء المعاملة التي تعرّض لها ابنها طيلة ستّة أشهر على يد العناصر الأمنيّة، والتهديد بالتصفية الجسديّة، لكنّ إدارة السّجن قامت بقطع الاتصال عنه، بعد دويّ صراخٍ بينه وبين مأموري السّجن» – حسب تعبيرها.

نظر کارشناس

معذرت،هیچ نظر کارشناسی وجود ندارد

نظرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.